هامة العز

تاقف لك الارض تقدير وثناء واحترام

ودولتكْ من كبر شانك .. يرتفع شانها

محور أساسي لتدعيم الرخا والسلام

في منطقة .. فجرت الاحقاد بركانها

فتنة عظيمة ..تزيد الشرخ والانقسام

شبوا حطب نارها . وأخمدت نيرانها

مابين يسقط نظام وبين عاش النظام

طاحت دول قايمه واختلت أركانها

واتسيدت في مراكزها طيور الظلام

الجهل منهاجها ..والموت عنوانها

خطط لها ابليس والجاهل ينفذ مهام

يلين هدوا مدنها … فوق سكانها

يا هامة العز .. عزم وفخر قدر ومقام

اعداك من هيبتك .. يختل ميزانها

أفرد لك المجد صفحة في سجل العظام

بأفعال ..يصعب على التاريخ نكرانها

وقفت بالحزم في وجه الخطوب الجسام

يوم الردي خان شعبه.. وأمته خانها

بادرت ما تنتظر موقف من العم سام

ولا انتظرته …مواقف بان خذلانها

انته وابو فهد قادة حزم.. درع وحزام

وما للعروبة سوى الأثنين عمدانها

عدلتوا الميل في لحظة ضعف وانهزام

ورجحتوا الكفة …اللي خفّت أوزانها

عاد اعتبار العروبة والعرب ما تضام

وان كثرت اوجاعها أو طالت أزمانها

العلقمي جاب هولاكو وقاد الخطام

لعنه كسبها ونفسه بالخزي هانها

والمرجف ان سلم ابلاده لسلطة إمام

سادات طهران .. خدمتها لطهرانها

ماهي بكفوء التقارب والثقة والوئام

الغدر لطخ …عمايمها وتيجانها

يا محمد المجد والأمجاد ماهي كلام

ما تصنع  الا… بقو اعزوم فرسانها

وانت الكريم المبجل والزعيم الهمام

طاريك يربك عداك ويخرس السانها

خذيت من كل هامة فخر ذروة سنام

لين المكارم.. تسمت فيك باعيناها

تاقف لك الارض تقدير وثناء واحترام

ودولتكْ من كبر شانك .. يرتفع شانها