الرئيسية » news » مقالات » الإمارات.. إنجازات تسبق مؤتمر COP28

الإمارات.. إنجازات تسبق مؤتمر COP28

حسين بن سوده

@binsudah

 

 

( أن مستقبل الأجيال القادمة يعتمد على القرارات والإجراءات والخطوات التي نتخذها اليوم. )

جملة تداولتها وسائل الإعلام الدولية من خطاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان “حفظه الله ” في مؤتمر شرم الشيخ قمة ” COP27 “.

ومما لاشك فيه أن الإمارات العربية المتحدة وبفضل رؤية الشيخ محمد بن زايد  تعد من الدول الرائدة عالميا في مجال حفظ البيئة وتطوير مشاريع الطاقة النظيفة والمستدامة، وما اختيارها لاستضافة مؤتمر الأطراف (COP28) إلا تقديرا لدورها القيادي وتأكيدا على ريادتها.
يتمثل الهدف الرئيسي لمؤتمر الأطراف في تقييم تنفيذ الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية، والعمل على تطوير وتعزيز الإجراءات المتخذة لمكافحة هذه التغيرات. وبما أن الإمارات قد اتخذت إجراءات رائدة للحفاظ على البيئة وتنمية مشاريع الطاقة النظيفة والمستدامة، فإنها ستلعب دورًا محوريًا في هذا المؤتمر.

دولة الإمارات تحتل المرتبة الأولى عربياً في مؤشرات مبنية على 3 محاور وهي الهواء والصحة، وتغير المناخ وحيوية الأنظمة، وفقاً لتقرير الأداء البيئي لعام 2022 «EPI score»، كما حصلت على المركز الأول في 10 مؤشرات تنافسية في قطاع البيئة والتغير المناخي، منها 3 مؤشرات على المستوى العالمي، و7 مؤشرات على المستوى الإقليمي، وذلك وفقاً لأحدث تقارير ومؤشرات التنافسية العالمية.

يتضمن دور الإمارات الرائد في الحفاظ على البيئة وتطوير مشاريع الطاقة النظيفة والمستدامة العديد من المبادرات المهمة، من بينها:
1.   برامج الطاقة المتجددة :  تعمل برامج الطاقة المتجددة مثل محطة براكة ومحطة شمس ومشروع (CSP) و “مدينة محمد بن راشد للطاقة الشمسية” على زيادة حصة الإمارات منها إلى 50٪ بحلول عام 2050. وتشمل هذه المبادرة تطوير مشاريع الطاقة الشمسية والرياح والطاقة النووية النظيفة.
2.  تستضيف مدينة مصدر بأبوظبي الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا)
3. أعلنت الإمارات التزامها بالعمل على تحقيق أهداف اتفاقية باريس للمناخ وتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050، وزيادة استخدام الطاقة النظيفة بنسبة 50٪ في الميادين المختلفة، مما يعكس التزامها القوي بالحفاظ على البيئة ومحاربة تغير المناخ.
4.   الزراعة المستدامة: تعتبر الزراعة المستدامة جزءًا هامًا من استراتيجية الإمارات للحفاظ على البيئة، وقد أطلقت الحكومة برنامجًا مشتركًا مع المزارعين المحليين لتعزيز الزراعة المستدامة وتحسين إنتاجية الأراضي.
5.   المبادرات البيئية : تسعى الإمارات إلى تنفيذ العديد من المبادرات البيئية الهامة، مثل :
•   برنامج “إعادة التدوير”: يهدف البرنامج إلى تعزيز ثقافة إعادة التدوير وتحويل المخلفات إلى موارد مفيدة ، وقد أطلقت الإمارات عددًا من المبادرات لزيادة نسبة إعادة التدوير، بما في ذلك تطوير مراكز إعادة التدوير وتعزيز الوعي البيئي  .
•   مشروع “الري الذكي”: يهدف هذا المشروع إلى استخدام التكنولوجيا لتحسين كفاءة استخدام المياه في الزراعة وتخفيض استهلاكها بشكل كبير، ويتضمن المشروع استخدام الحساسات والتحكم الآلي لتحديد احتياجات النباتات من المياه وتحديد أفضل الطرق للري.

الإمارات تعمل بجد على أرضها لتحقيق أهداف الاستدامة، وتقوم بتطوير عشرات المشاريع والبرامج للحفاظ على البيئة والحد من التلوث وتعزيز استخدام الطاقة النظيفة ، وتقدم كذلك العون والمشورة والدعم لعشرات الدول لذات الغرض ، ومؤتمر الأطراف (COP28) في الإمارات سيمثل فرصة كبيرة لتعزيز هذه المشاريع والبرامج، وتبادل الخبرات والمعرفة مع الدول الأخرى وتوسيع الشراكات الدولية لتحقيق الأهداف المشتركة.